جوجل تعمل على بطارية متطورة لأجهزتها المستقبليه

Unknown | 11:28 AM |


 فريق صغير من العلماء لدى شركة جوجل يعمل على تطوير تقنيات جديدة لبطاريات الأجهزة الإلكترونية، وذلك حسبما كشفت مصادر مطلعة على عملية التطوير.
وكشفت المصادر، في تصريحات نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن الفريق يتكون من أربعة علماء، ويعمل تحت مظلة معمل Google X research، ويقوده عالم البطاريات راميش بهاردواج.
وقد كان راميش يعمل لدى شركة آبل قبل الإنتقال إلى جوجل، حيث كون في أواخر 2012 فريقا لاختبار البطاريات المصنعة من قبل شركات متعددة وستستخدم في أجهزة تحمل علامة جوجل التجارية.
كما أكدت المصادر أن العالم المتخصص في تقنيات البطاريات بدأ هو وفريقه، منذ ما يقرب من عام، في العمل على تطوير تقنيات يُمكن أن تستخدم مستقبلا في إنتاج بطاريات يتم دمجها في أجهزة جوجل، على أن تتميز تلك البطاريات بقدرتها على الصمود طويلا خلال دورة شحن واحدة.
هذا وأضافت المصادر أن جوجل لن تستخدم التقنيات المطورة من قبل فريق العلماء خاصتها في تصنيع بطاريات لأجهزتها الذكية فقط، ولكن كذلك في بعض الصناعات التي تطور الشركة منتجات بها، مثل صناعة السيارات ذاتية القيادة والروبوتات ومنتجات الرعاية الصحية.
ولم تكشف المصادر عن مدى تطور التقنيات التي يعمل عليها علماء جوجل أو عن معلومات حول قيام الشركة باستخدامها في منتجات سابقة أم لا، إلا أن الصحيفة الأمريكية أشارت إلى تصريحات سابقة للعالم راميش بهاردواج أوضح فيها أن شركته تملك على الأقل 20 مشروعا مستقلا للبطاريات.
كما  يذكر أن جوجل تعمل حاليا على تصنيع سيارة استهلاكية ذاتية القيادة، 

و على صعيد اخركانت قد  وقعت شركة جونسون آند جونسون الأمريكية، من خلال شركتها لصناعة الأجهزة الطبية “إثيكون” Ethicon، اتفاقية مع جوجل لتصنيع روبوتات قادرة على المساعدة في العمليات الجراحية.
وكشفت جونسون آند جونسون، عبر بيان صحفي، ان الهدف الرئيسي من تصنيع تلك الروبوتات هو تحسين عملية تقديم الرعاية الصحية داخل غرف العمليات أثناء إجراء الجراحات المختلفة.
وأضافت الشركة الأمريكية أن استخدام تلك الروبوتات أثناء العمليات الجراحية سيعود على المريض بالنفع عبر تقليل الأثار الجانبية للجراحة والوقت المستغرق لشفاءه منها.
وستكون الروبوتات قادرة على مساعدة الجراحين في تحسين دقتهم أثناء إجراء العمليات الجراحية، مما يساعد في التقليل من الندبات والجروح الجانبية غير الضرورية التي تحدث بالخطأ أثناء بعض الجراحات.
وستملك الروبوتات كذلك قدرات على تحليل البيانات المقدمة لهم من قبل الجراحين، ووضع التصورات للعمليات، كما سيتم دمجهم بمجموعة من أحدث الأجهزة الطبية المخصصة لإجراء العمليات الجراحية من “إثيكون”، وبأنظمة روبوتية متطورة من جوجل.
وتوقعت جونسون آند جونسون أن يتم تفعيل الاتفاق مع جوجل خلال الربع الثاني من 2015، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية المتعلقة به، وذلك دون أن تحدد الشركة موعد محدد لإطلاق أول الروبوتات الناتجة عن الاتفاق.
يذكر أن جوجل دخلت بقوة في مجال تصنيع الروبوتات عن طريق الاستحواذ في 2013 على شركة “بوسطن دينامكس” الهندسية المتخصصة في صناعة وتطوير روبوتات ذات قدرات حركية فائقة.







Category: ,