فيسبوك - اتش تى سى
طبقا للشائعات المتداولة حديثا , فقد فضل مسئولوا " فيسبوك " شركة " إتش تى سى " لتصنيع الهواتف المحمولة على شركة " سامسونج " لتصميم أول هاتف رسمى ل فيسبوك تحت مسمى ( بافى - بعد سلسلة المسلسل التليفزيون ) .

بدأت فيسبوك العمل مع الشركة التايوانية " إتش تى سى " للهواتف المحمولة لتصنيع أول هاتف ذكى ل فيسبوك تحت اسم " بافى " , هذا الهاتف سيكون محمور تصميمه هو الشبكة الإجتماعية من الألف للياء , هاتف فيسبوك من المفترض أن يعمل بنسخة معدلة من نظام التشغيل " أندرويد " والتى قام فيسبوك بتعديلها بشكل كبير من أجل دمج خدماتها بتطبيقات الجهاز.

وبخصوص المفاضلة بين الشريك الذى سيقوم بتنفيذ الجهاز , فإن فيسبوك كان يفاضل بين شركة سامسونج الكورية وشركة إتش تى سى التايوانية وفى النهاية جاءت المفاضلة لصالح إتش تى سى , لهذا فمن المتوقع أن يستغرق الإعلان عن الجهاز وقتا ليس بالقليل وهو ما يمكن أن يصل إلى 18 شهرا كحد أقصى.
جوجل ويف
أعلنت شركة جوجل عن أنها بصدد إنهاء خدمة جوجل ويفز , هذه الخدمة التى كانت لها شهرة واسعة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والتى بدأت فى أوائل العام الماضى 2010 ولكنها لم تلق النجاح الكبير .

وفى رسالة تلقيتها على صندوق الوارد الخاص بى على الجى ميل , قرأت ما يلى  " أعزائى مستخدمى خدمة جوجل ويف , منذ أكثر من عام قمنا بالإعلان عن أن خدمة جوجل ويف لن نستمر فى تطويرها كمشروع منفصل وقد أعلنا أننا بصدد أغلاق هذه الخدمة , اليوم سوف نعلن عن موعد إنتهاء هذه الخدمة نهائيا كحد أقصى 31 يناير من عام 2012, ستكون كل رسائل جوجل ويف للقراءة فقط وسوف تغلق خدمة جوجل ويف نهائيا فى 30 أبريل 2012 .

ولكن يمكنكم مواصلة إستخلاص رسائل الويف الخاصة بكم بإستخدام قارىء ملفات البى دى إف الموجودحتى تغلق الخدمة نهائيا , لذلك فنحن نحثكم على الإحتفاظ بكل الرسائل المهمة لكم قبل 30 أبريل من العام القادم.

وفى حال إذا أردتم مواصلة استخدام خدمة رسائل الويف , فهناك العديد من المصادر المفتوحة يمكنكم استخدامها , مثل أباتشى ويف , وهناك أيضا مصدر مفتوح للويف يسمى وولك أراوند وبه العديد من الخصائص والتى تسمح لكم باستخدام رسائل ويف القديمة الخاصة بكم فى جوجل ويف.
ماسيمو ماركيورى
عالم الرياضيات الإيطالى ( ماسيمو ماركيورى ) والذى ساعد جوجل فى الماضى على بناء محرك بحثها الخاص, يستعد الآن لإطلاق محرك البحث الخاص به.

ماركيورى والذى كان فى السابق أحد أعضاء فريق تطوير محرك بحث جوجل هو الآن بصدد إطلاق محرك البحث الخاص به قبل نهاية العام لينافس جوجل فى مجال محركات البحث والذى سيطر عليه جوجل بصورة شبه كاملة.

العالم الإيطالى يعمل كأستاذ فى جامعة بدوفا الإيطالية , وقد بدأ فى هذه الأيام بالحديث عن مشروعه الجديد فى بعض الفيديوهات التى نشرت على صفحات الإنترنت عن محرك بحثه الجديد Volunia.Com.

ويظهر ماسيمو فى أحد الفيديوهات جالساً على أريكة فى إحدى الحدائق وأمامه سبورته ويقول (( إن مشروعى ليس مجرد تعديل أو تطوير لجوجل , وإنما هى وجهة نظر مختلفة جذريا عما يمكن أن يكون عليه محرك البحث فى المستقبل )).



الموقع سيسمح للزوار الجدد بالإشتراك والتمتع ببعض الخواص الجديدة ليشارك فى إختبار النسخة التجريبية " بيتا " لمحرك البحث الجديد , والذى سيتم إصداره مدعما ب 12 لغة.

وفى مقابلة نشرت فى عدد الخميس الماضى بصحيفة كورييرا ديلا سيرا رفض ماسيمو الخوض والحديث عن تفاصيل مشروعه الجديد , وعن المزايا التى سيقدمها لتمكنه من المنافسة فى مجال محركات البحث , حيث قال (( فى الوقت الحالى أنا آسف لعدم إستطاعتى قول الكثير , فالحديث عن فكرتى الآن هو بمثابة المجازفة , فا شركة مثل جوجل لن يكون سعبا عليها تكليف 100 مهندس ممن يعملون لديها بالعمل ليلا ونهاراً على محاكاة ما أنا بصدد القيام به )).

وقال ماسيمو (( لو لم أكن واثقاً ومتأكدا من أهمية العمل الذى أقوم به الآن لم أكن لأتورط بالحديث عنه من البداية )) .

وقال ماسيمو أن أساس فكرته كان بسيطا ولكنه مختلف جذريا عن منهج عمل محركات البحث الحالية وأضاف (( إذا كان جوجل هو أكبر محرك بحث ويملك الإمكانيات المادية والقدرات البشرية , فما سنقوم به سيكون منافسا جادا لجوجل , وما سنقوم به من تغييرات جوهرية فة منهج البحث هو ما سيعطينا الأفضلية ويمكننا من الظهور للجميع , لأن محرك بحث فولونيا سيكون مفيداً للجميع )).

ماسيمو الآن عضو فى مجلس إدارة تيم بيرنيرز لى لشبكة الويب العالمية (W3C), وعمل أيضا فى (P3P) , وفى لغة الويب (OWL) , ثم قدم المعادلة الحسابية للبحث الخاصة به فىمؤتمر بكاليفورنيا 1996 فى حضور الشاب ذو ال23 عاما " لارى بيج " , ثم إستخدمت معادلته فى تطوير نظام ترتيب المواقع الخاص بجوجل.

ويقع المقر الرئيسى للمشروع الجديد فى شمال شرق إيطاليا فى مدينة بادوفا , حيث الكثير من مطورى البرامج من تلامذة ماسيمو , ويمول المشروع ماليا من قبل رجل الأعمال الإيطالى " ماريو بيريدو " وهو رجل أعمال من سيردينيا وله خبرة كبيرة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصال حيث يعمل فى هذا المجال قرابة ال 20 عاما.

وفى مقابلة تليفونية قال ماريو (( أنا وماسيمو شركاء فى هذا المشروع بالإضافة إلى كل الباحثين والمطورين الذين ساهموا فيه , نحن لا نحلم بإنشاء محرك بحث أفضل بجوجل ولكننا نعمل على إنشاء محرك بحث مختلف تماما عن جوجل )).

ماريو بيريدو هو صاحب مؤسسة " ماللورو " وهو شركة متخصصة فى إستشارات الأعمال تقع فى غرب سيردينيا , وفى السابق كان رئيس السركة السلوفينية للإتصالات " فولجاتيل " , وأيضا كمستثمر فى شركة البرمجيات " مايند وير " والتى تقع فى براغ.

وقال ماريو أن خوادم " سيرفرات " فولونيا ستكون فى سيردينيا وستزودنا بها شركة " تسكالى " , ولكن صاحب شركة تسكالى " ريناتو سورو " لن يكون من المستثمرين فى فولونيا , وأضاف (( لدينا ما يكفى من الأموال لتمويل المرحلة الأولى من المشروع إضافة إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن دخول مستثمرين جدد )) , كما أضاف (( السوق سيكون الفيص والمقياس الوحيد للحكم على مشروعنا , إما أن يعجب المستخدمون بالفكرة عندها سنكون قد حققنا نجاحا جيدا , وإن لم تعجبهم الفكرة عندها علينا العمل لتطوير وتعديل المشروع بالصورة التى تعجب المستخدين )) .

على الجانب الآخر فى مقابلته مع صحيفة كورييرا ديلا سيرا قال ماسيمو (( إن مؤسسى جوجل " لارى بيج " و " سيرجى برين " إعترفوا دائما مساهماتى فى تطوير محرك بحث جوجل , ولكنى لا أشعر بالندم لتركى العمل فى تجربتهم التى أعتبرها رائعة )) , وأضاف ماسيمو ماركيورى (( فكرة المنافسة والإنتقام لم تطرأ إلى ذهنى وأنا أعمل على فولونيا , الحقيقة أن الفكرة جميلة جدا وعدم العمل على إخرجها إلى الناس سيجعلنى أشعر بالخزى والعار أمام نفسى على عدم العمل على تنفيذها وتحقيقها , وأعتقد أن الوقت الآن هو المناسب لذلك )) .

السؤال الآن : هل سيستطيع ماسيمو ماركيورى وماريو بيريدو منافسة جوجل بمحرك البحث الجديد

المصدر : the Italian mathematician is launching the Google competitor
For the first time, Samsung has shipped more smartphones in the latest quarter than tech industry darling Apple. On the surface, this may look like a big upset in a world that gives the iPhone maker adulation and outsized expectations. The real reason, however, has more to do with timing and Samsung's variety of offerings and prices.

Apple sold 17.1 million iPhones in the third quarter, 3 million fewer than expected. The South Korea-based Samsung, meanwhile, shipped more than 27 million, according to analyst estimates.

So what happened? For one, Apple's latest iPhone, the 4S, didn't come out until the quarter ended, so its sales are not included in the figure. People held back on buying older models in anticipation of the new iPhone, which came out Oct. 14. Apple said it sold more than 4 million units in its first weekend on sale, and that should be reflected in the count for the current, holiday quarter.

"People were waiting," said Francis Sideco, analyst with the research firm IHS. "We don't see this as a signal that Apple is all of a sudden losing its edge. It's their normal thing. But while they are doing this normal thing, Samsung is (going strong) and they happen to have a really good quarter."

Samsung's quarter was helped by strong sales of its Galaxy phones, though Sideco said the numbers shouldn't lead to the conclusion that the Samsung Galaxy beat the Apple iPhone.
"What beat it is Samsung's lines," Sideco said.

Besides the Galaxy line, Samsung's phones include Conquer, Replenish, Focus and Indulge. IHS estimates that Samsung sold about 40 different models during the third quarter. By comparison, Apple had just two - the 4 and the 3GS.

Samsung does not disclose the number of phones it ships. IHS, formerly known as iSuppli, estimates that Samsung shipped 27.3 million smartphones in the latest quarter. Jae Lee from Daiwa Securities puts the figure at about 28 million.

Analysts cautioned against reading too much into the numbers, but such comparisons are tempting given that the rivalry between the two companies has heated up and extended into the courtroom.

Apple says the product design, user interface and packaging of Samsung's Galaxy devices "slavishly copy" the iPhone and Apple's iPad tablet computer. Samsung fought back with lawsuits of its own, accusing Apple of patent infringement of its wireless telecommunications technology.

Even as Samsung sold more phones, Apple seems to be making more money on each. That's one of the reasons Apple is now the most valuable tech company in the world, with a market value about three times that of Samsung.

Apple competes on - and dominates - the high-end smartphone market. By contrast, Samsung has both cheap and expensive phones available. That means Samsung can appeal to a broader range of customers, but the company has to settle for a lower profit margin on lower-end smartphones.

Sideco called both strategies good. Good, but different.

Apple, which is based in California, limits the market it addresses because it is safeguarding its profit margin on the iPhone, said Gartner analyst Carolina Milanesi. More expensive phones mean higher margins for the company, which so far hasn't focused on the market for lower-end phones.

"It's part of their plan," Milanesi said. "If they wanted to capture a wider segment of the market, they would go with a lower-end device."

That could come soon. The US price cut earlier this month for the iPhone 4 to US$99 (down from $199) and the decision to offer now-ancient 3GS for free - with a two-year service contract - could mean that Apple is testing the waters in the cheaper market.

"The sales of the $99 iPhone 4 will definitely help widen the addressable market," Milanesi said.
When it comes to the overall mobile phone market, though neither Apple nor Samsung are on top. That honour goes to Nokia. The Finnish company is still the world's No. 1 cellphone maker even though it has fallen behind rivals in the smartphone market. Nokia shipped 16.8 million smartphones during the third quarter, a close third to Apple, according to IHS.