سامسونج تحدث ثورة في عالم الابتكار بإطلاقها هاتفها جالاكسى إس 2

Admin | 5:49 AM |

Samsung Galaxy S 4G Android Phone (T-Mobile)قامت شركة سامسونج للإلكترونيات والتى تأتى فى المركز الثانى عالميا بعد شركة نوكيا بالإعلان عن إطلاق هاتفها الجديد الذكي "جالاكسى إس 2 "  GALAXY S II. ويتميز هذا الهاتف الذكي المنتظر بسرعته الفائقة و أداءه منقطع النظير أثناء التنقل. ويأتي هذا الحدث المرتقب ، الذي يقام في غاليريا مول بدولة الإمارات من 22 يونيو إلى 25 يونيو، ليمنح المستهلكين فرصة التعرف على المنتج والتعرف عن كثب على التجربة الاستثنائية التي يوفرها هذا الهاتف الذكي.


وفي سياق هذا النجاح الضخم و الذي قام هاتف سامسونج جالاكسى إس GALAXY S الأول بتحقيقه عند إصداره منذ فترة ، فإن هاتف جالاكسى إس 2 GALAXY S II يعتبر بمثابة إمتداد وتطور لسلفه والأقوى والذي يسمح للمستخدمين برسم جداول مواعيدهم وحياتهم عبر المواقع الإجتماعية مثل فيسبوك و تويتر. ويعمل الهاتف الجديد بنظام تشغيل Android™ 2.3 Gingerbread، الذي يمثل أحدث إصدارات نظام التشغيل الخاص  ب " جوجل " والذى يعتبر من أهم وأكبر أنظمة تشغيل الهواتف الذكية إنتشارا ونموا.

وفى هذا الحدث  يقول أشرف فواخرجي، المدير العام لمجموعة الاتصالات في سامسونج الخليج للإلكترونيات: "يعتبر هاتف Galaxy S II الذكي الجديد بمثابة جهاز ثوري يعزز التزام سامسونج تجاه الابتكار والتفوق التقني. ومن خلال الجمع بين التصميم الأنيق والأداء المتفوق والتطبيقات المتقدمة، فإن هذا الجهاز الجديد يوفر تجارب استثنائية ذكية ومتكاملة لإثراء حياة الناس. ويهدف إطلاق هذا الهاتف المتفوق الجديد إلى تعزيز صدارة سامسونج ضمن قطاع الهواتف الذكية".

الأداء المتفوق
يحتوى هاتف سامسونج Galaxy S II الذكي على معالج تطبيقات ثنائي النواة وشبكة HSPA+ 21 للاتصال اللاسلكي المتطور، وهو يتمتع بالقوة والسرعة لتقديم أداء منقطع النظير أثناء التنقل. ويوفر المعالج تصفحاً سريعاً للإنترنت وقابلية القيام بمهام متعددة في بيئة مماثلة للكمبيوتر الشخصي العادى وجودة مبهرة فى الرسوم  وواجهة تتوافق مع الاستخدام ثلاثي الأبعاد. كما يقدم المعالج سرعات تحميل أثناء التنقل، في حين تقلل ميزة BlueTooth® 3.0+HS من زمن نقل البيانات بشكل كبير. وتتيح تكنولوجيا WiFi Direct للمستهلكين إمكانية الاتصال اللاسلكي المباشر بأجهزة الكمبيوتر والطابعات دون الحاجة لنقاط الوصول اللاسلكية.

ويأتي سامسونج GALAXY S II مزوداً بكاميرا للتصوير الفوتوغرافي والفيديو بدقة 8 ميغابكسل وبقدرة تشغيل وإعادة تشغيل عالية الوضوح بنمط 1080p. ومع تكنولوجيا AllShare من سامسونج، يمكن للمستخدمين تسجيل أجمل اللحظات وتبادلها عبر الإنترنت. ولتلبية متطلبات السوق، يتمتع هاتف GALAXY S II أيضاً بالقدرة على دمج تكنولوجيا الاتصالات قريبة المدى Near Field Communication لدعم الخدمات الناشئة للدفع بواسطة الهاتف النقال وغيرها من الخدمات مع مشغلي شبكات الهاتف النقال.

مستوى جديد من تجربة المشاهدة الشخصية
تم تجهيز سامسونج GALAXY S II بشاشة Super AMOLED Plus فائقة الوضوح الجديدة من سامسونج، والتي تعتبر أكثر شاشات العرض المرئي المحمولة على الإطلاق. وتقدم شاشة Super AMOLED Plus الأفضل من حيث جودة الألوان ونسبة التباين وحدة السطوع. ومن خلال تكنولوجيا RealStripe وزيادة عدد نقاط البكسل الفرعية، تقوم شاشة Super AMOLED Plus بتكملة آليات عمل العين البشرية في التعرف على الصور بشكل أكثر وضوحاً وتفصيلاً من أي وقت مضى. وبالإضافة إلى ذلك، تتمتع الشاشة الجديدة بكفاءة أكبر في استهلاك الطاقة من نظيراتها من الحجم ذاته.

سامسونج GALAXY S II أثناء التنقل
طرحت سامسونج مجموعة من الحلول النقالة للشركات، وعززت قدرات سامسونج GALAXY S الموجهة للأعمال. فالهاتف الجديد يتيح للعملاء فرصة الحصول على المرونة والاتصال المتنقل أثناء العمل. وقد تعاونت سامسونج مع قادة الصناعة لتقديم الحلول الأكثر ملاءمة للشركات من خلال هاتف سامسونج GALAXY S II والتي تولي اهتماماً خاصاً للبيانات وأمن الشبكات. وتشتمل هذه الحلول على خدمات مطورة من شركة سيسكو للتواصل وعقد اجتماعات عن بعد، وأكثر التطبيقات شمولية من Microsoft Exchange ActiveSync وتكنولوجيا إدارة تأمين الجهاز عن بعد من Sybase.

عالم جديد من الترفيه والتفاعل الذكي
اختارت سامسونج هاتف GALAXY S II كمنتجها الرئيسي للخدمات النقالة والذي ستطلق من خلاله منصات سامسونج Samsung Hubs ، التي تتمثل في تطبيقات نقالة متكاملة ومصممة لتلبية متطلبات كافة جوانب الحياة. وتشتمل هذه المنصات على المنصة الاجتماعية Social Hub Premium ومنصة القراء Readers Hub ومنصة الألعاب Game Hub ومنصة الموسيقى Music Hub. وتقدم منصات سامسونج مجموعة متنوعة وواسعة من المعلومات والترفيه والشبكات الاجتماعية والألعاب، وغيرها.

كفاءة فعالة في إدارة الجهاز
قامت سامسونج أيضاً بطرح تطبيق Kies Air، الذي يتيح للمستهلكين إدارة المحتوى الخاص بهاتفهم الذكي عبر الاتصال اللاسلكي بأجهزة الكمبيوتر، ليتمكنوا من تحميل الصور التي تم التقاطها من الكاميرا المزودة بالجهاز، والاستماع إلى مقاطع الموسيقى، والتحقق من المكالمات الفائتة، وإرسال رسائل من متصفح الويب من خلال أجهزة الكمبيوتر.

كما شهد الحدث على إطلاق جيل جديد من أجهزة GALAXY اللوحية 10.1 و 8.9، والتي تعد حالياً الأكثر نحافة بين الأجهزة اللوحية المتوفرة في السوق. وبفضل واجهة المستخدم TouchWiz العاملة بنظام التشغيل "أندرويد 3.1" (Honeycomb)، تتمتع أجهزة GALAXY اللوحية 10.1 و 8.9 بنظام ملاحي قوي وتفاعل مثالي مع المستخدم.

وتدعم أجهزة GALAXY اللوحية شبكة HSPA+ بسرعات تصل إلى 21 ميغابايت في الثانية وتقنيات Bluetooth® والاتصال اللاسلكي Wi-Fi 802.11 a/b/g/n لتقديم سرعات تنزيل فائقة أثناء التنقل والتقليل من زمن نقل البيانات. وعلاوة على ذلك، تتضمن أجهزة GALAXY اللوحية معالج تطبيقات ثنائي النواة بسرعة 1 غيغاهيرتز لتوفير تجربة تصفح مذهلة للإنترنت والوسائط المتعددة.

Category: , ,